محليات

عام / تعليم حائل يناقش الاستعدادات للعام الدراسي الجديد وكالة الأنباء السعودية



حائل 27 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 09 أغسطس 2018 م واس
عقدت الإدارة العمة للتعليم بمنطقة حائل ممثلة بإدارات الشؤون التعليمية ومكاتب التعليم ( بنين / بنات) أمس, اجتماعاً بمقر الإدارة لمناقشة الاستعداد للعام الدراسي 1439 /1440 هـ بحضور مدير عام التعليم الدكتور يوسف بن محمد الثويني والمساعدين للشؤون التعليمية والمدرسية والمساعدة للشؤون التعليمية ومديري الإدارات.
وأبان مدير عام التعليم بمنطقة حائل خلال الاجتماع, أبرز استراتيجيات التحصيل الدراسي المقدمة في اللقاء الوزاري, مؤكداً أن العمل يجب أن يكون استباقي من خلال تنظيم ورش عمل للقيادات التعليمية لتكون البداية جادة في التحصيل الدراسي, وهو من الفروض الأساسية التي يجب التركيز عليها ويقام لها اختبارات قياس لمعرفة جودة التعليم ومستوى التحصيل الدراسي حتى تتوافق مخرجات التعليم وتطلعات القيادة.
من جانبه أكد مساعد مدير عام التعليم بمنطقة حائل يحي العماري خلال الاجتماع على الزيارات الإشرافية وأثرها و تدوينها في سجل الزيارات مشيراً إلى أن الزيارات الإشرافية تعد أحد الركائز المهمة في تطوير الواقع المدرسي والمعلم بشكل خاص ولها دور فاعل في تطوير وتجويد أداء المعلمين وكذلك أهمية الاجتماع مع المشرفين ومتابعة الزيارات ومعرفة المستجدات والاطلاع على التقارير اليومية وإبراز الجهود المتميزة والنماذج المشرفة في جودة العمل.
واستعرض الاجتماع في الجلسة الأولى أوراق العمل المقدمة من القياديين بالإدارة التي شملت خطة الشؤون التعليمية التي حملت نتائج خطة العام الدراسي الماضي وحققت نجاح متميز تجاوز 92% وخطة العام الدراسي المقبل 1439 /1440 هـ مبينا فيها بنود الخطة وآلية التنفيذ, كما ناقش الاجتماع دور اللجان في المكاتب والإدارة لقبول الطلاب وكذلك تطبيق قواعد السلوك والمواظبة في المرحلة الابتدائية والأدوار المطلوبة من مكاتب التعليم والتعديلات في قواعد السلوك بالإضافة إلى الاستعدادات للاحتفاء باليوم الوطني وآلية تنفيذ الاحتفاء بالمدارس والمكاتب وإدارة التعليم, إلى جانب مناقشة إجراءات المكاتب في معالجة عجز المدارس من القيادات المدرسية بنين وبنات والحلول المتخذة اضافة إلى المبادرات وأهميتها في التعليم والمشاركات المجتمعية والقيم الوطنية والمقترحات التحسينية لسجل الزيارات ومناقشة وضع شاغلي الوظائف التعليمية في المدارس وأهمية وجود قاعدة بيانات للمرشد الطلابي ورواد النشاط ومعلمي الموهوبين.
فيما ناقشت الجلسة الثانية الخدمات المساندة للعمل التعليمي التي تضمنت الميزانيات التشغيلية للمدارس وكذلك المشاريع الجديدة المسلمة والمتوقع تسليمها وعقود الصيانة والتكييف والنظافة وتجهيزات الأمن والسلامة وعقود الحراسات الأمنية وصرف الميزانيات التشغيلية والإجراءات المنفذة بهذا الخصوص, وآلية سد عجز المدارس من المعلمين والمعلمات بالإضافة إلى ضم المدارس وأدوار لجنة ضم المدارس والآلية والأدوار المطلوبة من مكاتب التعليم, كما ناقشت الجلسة الثانية حوكمة العمل بين الإدارات المعنية بالميدان التربوي ومكاتب التعليم.
// انتهى //
15:33ت م
0133



مصدر الخبر

Comments

الأكثر مشاهدة

To Top

Powered by WP Robot