الأخبار السياسية

إدلب على كف عفريت – أخبار السعودية



ا ف ب (سورية)

استهدفت قوات النظام أمس (الخميس) -بقصف مدفعي وصاروخي- منطقة جسر الشغور في محافظة إدلب في شمال غرب سورية، تزامنا مع إرسالها تعزيزات عسكرية إلى المناطق المجاورة وإلقائها مناشير تدعو للانضمام إلى اتفاقات «المصالحة»، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومراسل وكالة فرانس برس.

وذكر المرصد أن قصفاً بالمدفعية والصواريخ استهدف مناطق عدة في منطقة جسر الشغور في الريف الجنوبي الغربي، على الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظات إدلب وحماة (وسط)، واللاذقية (غرب).

ورجح مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن لفرانس برس أن يكون القصف «تحضيراً لعمل عسكري قد تنفذه قوات النظام في هذه المنطقة تحديداً خلال الفترة المقبلة، في حين أن مصير بقية مناطق المحافظة متروك لاتفاق تركي-روسي».

من جهة ثانية، قال نائب رئيس الوزراء في تشيكيا يان هاماسيك إن 2 من العاملين في المجال الإنساني، أحدهما ألماني، وصلا إلى براغ أمس عقب إطلاق سراحهما من سجن سوري، إثر مفاوضات تولاها دبلوماسيون من بلاده.

وأضاف للصحايين في مطار براغ «عدنا للتو من زيارة إنسانية لدمشق حيث تسلمنا 2 من موظفي منظمة إنسانية ألمانية احتجزا في الأراضي السورية».

وأضاف أن السفارة التشيكية في دمشق تولت التفاوض حول إطلاق سراحهما.

والبعثة الدبلوماسية التشيكية هي الوحيدة لدولة في الاتحاد الأوروبي في البلد الذي تمزقه الحرب.



مصدر الخبر

Comments

الأكثر مشاهدة

To Top

Powered by WP Robot