عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة وأخيرة

السبت 1439/12/28 هـ الموافق 2018/09/08 م واس


وأوضحت جريدة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( قمة دون أهلها ) : كثير ممن سنح لهم أن يشاهدوا لقطات من اجتماعات القمة الثلاثية، التي ضمت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني، والتي عقدت أمس في طهران، لابد أنهم خرجوا بانطباع واحد، وهو التساؤل عن مدى إمكانية عقد قمة من أجل إيجاد مخرج للأزمة السورية، دون أن يكون للسوريين دور في هذه القمة سواء من النظام السوري أو من المعارضة.
وتابعت : إن هذه القمة التي تجتمع فيها الأطراف الفاعلة والمهيمنة على الوضع السوري تطرح علينا عددا من الأسئلة الحائرة، والباحثة بجد عن إجابة ، لعل من أهمها: من أوصل الوضع في سوريا إلى هذا الفراغ الذي تقرر فيه أطراف خارجية مصير شعب عريق في الحضارة وممتد في الجذور في التمدن، المفترض أن يكون هو صاحب القول الفصل في تحديد مستقبله. وإذا كان النظام السوري لجأ في تعامله مع الاحتجاجات التي قامت ضده إلى وحشية مفرطة وقمع لا يفرق بين مسلحين ومدنيين ، بالاستعانة بقوى خارجية في وجه شعبه، كروسيا وإيران وميلشياتها الطائفية في المنطقة، فإن المعارضة أيضا لم تكن خالية من الأخطاء الفادحة والخيارات القاتلة التي ألجأتها في مراحل إلى غض الطرف عن الجماعات الإرهابية في صفوفها، وتسليم كثير من فصائلها إلى تركيا وغيرها من القوى الإقليمية.
// انتهى //
06:04ت م
0006