وكالة الأنباء السعودية

سياسي / الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى تعددية الأطراف لمواجهة تحديات اليوم وكالة الأنباء السعودية #وكالة_الانباء_السعودية



الأمم المتحدة 01 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 09 نوفمبر 2018 م واس
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى الاعتبار من الصراع الرهيب الذي اكتنف القارة الأوروبية ونجم عنه مأساة هائلة، مؤكدًا أن أوروبا كانت متعددة الأقطاب في ذلك الوقت، لكن ذلك لم يكن كافياً لكبح العنف.
جاء ذلك اجتماع مفتوح لمجلس الأمن، دعت إليه الصين التي تترأس المجلس للشهر الحالي، وتحدثت فيه جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عن أهمية دور التعددية في عالم اليوم.
وقال الأمين العام: إنه بدون آليات متعددة الأطراف لحل المشاكل الدولية، اندلعت الحرب واستمرت لسنوات، وتطلّب الأمر كارثة عالمية ثانية لإطلاق الترتيبات متعددة الأطراف التي نعرفها اليوم ولها سجل حافل في إنقاذ الأرواح، مشيراً إلى أنها جنّبت البشرية خطر الانزلاق إلى حرب عالمية ثالثة.
كما أوضح أن هذه التعددية أسهمت في تحقيق تقدّم اقتصادي وسياسي، مستدلاً على ذلك بما شهدته السنوات الأخيرة من إنجازات دولية، مثل خطة التنمية المستدامة لعام 2030 واتفاق باريس بشأن تغير المناخ، بل وأيضاً عمليات حفظ السلام التي يأذن بها مجلس الأمن وتعد مثالاً مهمًا لتعددية الأطراف.
وأضاف: أن تعددية الأطراف ليست أكثر من مجرد عمل الدول معاً، واحترام بعضها البعض، وإنشاء أشكال من التعاون تضمن السلام والازدهار للجميع في كوكب صحي، ولبلوغ تلك الغاية، نحتاج إلى التزام أقوى بنظام قائم على القواعد، تقع الأمم المتحدة في مركزه، مع مختلف المؤسسات والمعاهدات التي تبث الروح في ميثاق الأمم المتحدة.
// انتهى //
22:47ت م
0135



مصدر الخبر

Comments

الأكثر مشاهدة

To Top

Powered by WP Robot