التعليم تقيم ورشة اقتراح أداة لقياس مهارات القراءة في الصفوق الأولية من أجل تطوير تعليمها

0 3


                                          
_DSC0539654767u (3).jpg


افتتح وكيل وزارة التعليم للأداء التعليمي الأستاذ الدكتور عيد محيا الحيسوني صباح اليوم الأحد بمقر وزارة التعليم الورشة التدريبية الخاصة بالمكون الثاني من برنامج الشراكة بين وزارة التعليم والبنك الدولي ” اقتراح أداة لقياس مهارات القراءة في الصفوف الأولية من أجل تطوير تعليمها ” والتي تستمر لمدة خمسة أيام وذلك بحضور مدير عام المركز الوطني لتطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها الأستاذ صالح بن ناصر الخزيم ومستشارة البنك الدولي الدكتورة نادية جميل وعدد من معلمي ومعلمات ومشرفي ومشرفات الصفوف الأولية وأعضاء من البنك الدولي .

وتهدف الورشة إلى تدريب عملي لجامعي البيانات والمنسقين لتطبيق الأداة بمصداقية عالية وتصميم أداة علمية محكمة لقياس مهارات القراءة في الصفوف الأولية لتكون بمثابة اختبار وطني يستفيد منه المختصون في تطوير التعليم في الصفوف الأولية من أجل اقتراح البرامج العلاجية والإثرائية المناسبة.
إلى ذلك أوضح الأستاذ صالح الخزيم أن الورشة تأتي وفق طريقة علمية تمت بانتقاء عدد من إدارات التعليم والمدارس والطلاب بشكل عشوائي ليتم تطبيق الأداة عليهم لمعرفة جودة هذه الأداة باعتبارها مثابة اختبار وطني لمهارات القراءة لكي يتسنى لنا مواطن الخلل في مهارات الطلاب القرائية، ومن خلال هذه المواطن نستطيع أن نقترح بعض البرامج والتدخلات الإثرائية، والمعالجات العلمية التي من شأنها رفع مستوى مهارات القراءة المختلفة.
من جهتها ذكرت الدكتورة نادية جميل أن مشروع التعاون مع وزارة التعليم بدأ قبل عامين لتكوين أداة لقياس مهارات القراءة في الصفوف الأولية ويهدف هذا التعاون لقياس الواقع بأداة لها مصداقية عالية .
وأضافت أن هذه أول أداة تتم بطريقة علمية مقننه، بدأت باختبارات استطلاعية قبل عامين والآن نحن بصدد جمع البيانات من 29 إدارة تعليمة تمثلهم 150 مدرسة على مستوى المملكة لمعرفة مستوى الطلاب والطالبات في الصفوف الأولية .


_DSC0539654767u (1).jpg
_DSC0539654767u (2).jpg
  



مصدر الخبر

Powered by WP Robot